اسس تصميم المراكز التجارية

........




محترفون فى تجهيز المحــــــــــلات التجاريه


و


أنظمــــــــــة العـــــــــرض


info@designegypt.com

عند تصميمالمراكز التجارية يتم اعتبار :

تحقيق الراحة بالنسبة للمشترى من حيثسهولة الوصولإلى المركزالتجاري وتوفيرأماكن الانتظاروالترفيه وأن تكون مسافات السير معقولة،والممرات التجارية المستمرة وتحاشي الممرات المغلقة من طرفها.







الوضعالعام:

المراكز التجاريةهي مكان تتجمع فيه أصناف التجارة وأماكن الإطعام العام "المطاعم" والخدمات الإداريةوالاجتماعية، كل ذلك في مجمع واحد متماسك.


هناك مميزات كبيرة لهذا التجمع يتجلى في سهولة الاستخداموتحقيق الاقتصاد وإمكانية التجهيز الرفيع. ونرى مثل هذه الأنواع منتشرة، خاصة فيالدول المتقدمة، حيث أن المواطن يكفيه الحضور في كل أسبوع مرة واحدة لشراء مختلفأنواع البضائع من مكان واحد.


....





الأهداف منهذه المراكز التجارية الإدارية:

1- أهداف اقتصادية:


عندما يكون مثل هذا المشروع ناجحًا ومتطورًا، فإنه يعودبالفائدة بالدرجة الأولى على صاحب المشروع، حيث يحقق عائد مرغوب، وأيضًا تعود مثلهذه المشاريع على البلد بشكل عام، حيث تساهم في رفع المستوى الاقتصادي، وتعتبر مركزجذب رئيسي للسواح عندما تكون مجاورة للفنادق، والأماكن السياحية.





2- أهدافإنسانية:

يخدم هذا المشروعسكان المدينة وزوارها حيث توفر للمشترين جميع احتياجاتهم تحت سقف واحد توفر علىالمشترين الجهد والوقت وتحقق لهم الراحة النفسية.


إن مثل هذه المشاريع تساعد في تشغيل العاطلين عنالعمل منعمال وموظفين.





3- أهدافمعمارية:

مثل هذه المشاريعالكبيرة تلفت المواطنين والزوار والسواح، لذلك يجب التركيز الجيد على النواحيالمعمارية، فمن خلال هذه المشاريع يستطيع المعماري أن يجعل منها حدثًا تاريخيًا منخلال الكتل المنسقة والعناصر المستعملة في الواجهات، ويكون للمراكز التجارية طابعمعماري مميز خاص بها يدل على تطور الذوق المعماري، وذلك كله إيجابيًا على تطورالمدينة وحضارتها.





4- أهدافقومية:

تثبيت فكرة تصويرالوطن والنهوض به حضاريًا واقتصاديًا، والشعور بالانتماء للوطن.





أهمية وآثارالمشروع من جميع النواحي:

إن أي مشروع إستثماري له آثار مختلفة، منها الآثار الاجتماعية، لأن أي تغيرفي نظام فرعي في النظام الاجتماعي لابد أن يؤثر على النظام المتكامل إلى جانبتأثيره على النظم الفرعية الأخرى وهذا النوع من المشاريع تكون إيجابية بأن تساهم فيرفع مستوى المعيشة واستغلال أفضل الموارد مما يؤثر على الحياة الاقتصادية للأفراد،حيث يجدون بيئة مريحة حيث النمو والتطور، سواء كان ذلك نموًا في الاقتصاد أو التطورفي البيئة التي يخدمها ويساهم في إنمائها.





لمثل هذاالمشروع أهمية من عدة نواحي:

أ- من الناحية الاجتماعية:


مثل هذه المشاريع تساعد على تقدموتطور المجتمعات وتحقيق الراحة النفسية والجسدية لأفراد المجتمع، مما يساعد علىترابط أفراد المجتمع من خلال توفير متطلباتهم في هذا المركز، وهي تساعد على تعارفوتقارب أفراد المجتمع من خلال الالتقاء في مثل هذه المراكز.





ب- الآثارالاقتصادية:

مثل هذهالمراكز تعود بفائدة على أصحاب المراكز كما تساعد في النمو الاقتصادي للدولة، وذلكمن خلال انجذاب السياح لها، ومن خلال الضرائب والجمارك على البضائع الموجودة، كماوتساعد على توفير فرص عمل للعاطلين عن العمل من عمال وموظفين، حيث تحسن الحالةالاقتصادية لهم، ويرتفع مستوى المعيشة لديهم.





ج- منالناحية النفسية:

المراكزالتجارية تكون مصممة بحيث تأخذ بعين الاعتبار الحالة النفسية للمشترين، فلا يكونهناك ممرات مغلقة تؤثر على الحالة النفسية لبعض الزوار، وتكون في هذه المراكز أماكنترفيه واستراحة تقلل من التوتر العصبي الناتج عن الحركة السريعة في المركز. والمراكز التجارية الحديثة تؤثر على الحالة النفسية للمشترين، حيث تحقق الراحة لهمعندما يكون بين أيديهم جميع البضائع والمنتوجات، حيث يأتي المشترين وهو مطمئن منأنه سيجد ما يطلبه منها، ومواقف السيارات الخاصة بالمراكز التجارية تعطي الراحةوالأمان للسائقين والمشترين.





د- منالناحية البيئية:

إن منأهم الأخطار في الوقت الحالي هو خطر تلوث البيئة؛ والتلوث البيئي هنا ليس المقصودبه التلوث بالغازات فحسب، بل يشمل الضجيج و الإشعاع، وغيرها؛ لذلك المراكز التجاريةالحديثة مصممة بحيث تتلافى أخطار التلوث البيئي، فيكون بها مواد عازلة للصوت لعزلالضجيج الآتي من شوارع المدينة ويكون محيط بها أشجار تعمل على امتصاص الغازاتالناتجة عن عوادم السيارات فتعمل على وجود هواء نقي نسبيًا داخل المركز التجاريالإداري.





هـ- منالناحية العلمية:

وجودالوسائل العلمية داخل هذه المركز تعمل على رفع المستوى العلمي لدى المواطنين، حيثيكون المواطن على علم بآخر المستجدات العلمية، من آلات وأجهزة وكتب وعلاج لبعضالأمراض.





و- منالناحية الصحية:

عندمايكون المركز التجاري مصممًا تصميمًا جيدًا، فإنه يأخذ بعين الاعتبار الصحة العامةللزوار، فهناك يكون الصرف الصحي الفوري للنفايات وعدم تراكمها والتنظيف المستمرللمركز ودخول أشعة الشمس للفراغات، كل ذلك يؤثر من الناحية الصحية على الأفراد وعلىالمجتمع، فالمركز التجاري يعتبر قلب المدينة، لذا يجب أن يكون القلب نظيف وصحي ممايعطي الحافز للمواطن على نظافة المدينة بشكل عام عند رؤيتهم آثار النظافة والصحةمتجلية في مركز التدريب.





ز- منالناحية الثقافية:

المركزالتجاري ليس حكرًا على أحد، فكل طبقات المجتمع تستطيع دخوله، سواء من عامة الناس أوالمثقفين أو الصغار أو الكبار؛ مما يحدث الاحتكار بين طبقة المثقفين وعامة الناس،فيزيد ذلك من مستوى الثقافة بشكل عام في البلد، والمراكز التجارية تعتبر مركز جذبللسواح الأجانب بمختلف ثقافاتهم وعاداتهم، وبذلك يمكن أن يؤثر ذلك على الثقافةالعامة للمواطنين بسبب الاختلاط مع الزوار الأجانب، وتوفير جميع المستلزمات الخاصةبالمشترين ومصادرها، كل ذلك يزيد من ثقافة المواطن.





---------





الموقع:

يجب أن يقام المركز التجاري فيمركز الأعمال، أو مناطق قريبة من المحطات، والتقاطعات، أو قريب من طريق سريع أو فيالمجاورات السكنية أو في الأماكن السياحية.





يجب الأخذ بعين الاعتبار أنزائرين المركز التجاري يستعملون سياراتهم، لذا هناك نسبة بين عدد الزبائن وعددمواقف السيارات، فمثلاً في بعض البلاد يحسب موقف سيارة لكل 300 – 400 نسمة لتجديد 3مرات يوميًا أو بأنساب النسبة من الواجهة الزجاجية.



منطقة المشاة وهي لب المركزالتجاري، لذا يجب فصل حركة المشاة عن العربات وتسليم البضائع كما تحمي طرق المشاةعن الشمس والمطر.



منطقة احتياطية تخصص للتوسعالمستقبلي.



منطقة حماية، وهي منطقة تشجيرتحمي من الرياح والضجة بالدرجة الأولى.



تحتوي المتاجر الكبرى على صالاتمداولة وعرض ومطاعم ومقاهي وحدائق أطفال، ومصارف، ومكاتب إدارية، ومكاتب بريد،ومكاتب إتصالات.



يبدأ المشروع بتقسيم الأرض إلىمساحة مبنية وأخرى لفراغات الترفيه، كما توضع صالات المبيع مباشرة الواحدة فوقالأخرى وقريبة قدر الإمكان من طابق المدخل.



يبدأ المشروع بتقسيم الأرض إلىمساحة مبينة وأخرى لفراغات الترفيه، كما توضع صالات المبيع مباشرة الواحدة فوقالأخرى وقريبة قدر الإمكان من طابق المدخل.



يفضل عمل طابق علوي إضافي، وذلكللأغراض الميكانيكية الخاصة بالمصاعد.



يجب إدخال الإضاءة الطبيعية إلىالمركز التجاري حتى تعطي شعورًا مستحبًا للجو المحيط ولكي يتحقق ذلك تعمل فيهامناور داخلية مفتوحة خلال الطوابق، فما يزيد من التهوية والإضاءة.



التصميمالمعماري:

عند التصميمللمراكز التجارية على المصمم الأخذ بعين الاعتبار عدة نقاط؛ وهي:





-فصل مواقف السيارات عن حركةالمشترين، وغالبًا ما تعمل المواقف في الطوابق تحت أرضية.



-تحقيق الراحة بالنسبة للمشترى منحيث سهولة الوصول إلى المركز التجراي وتوفير أماكن الانتظار والترفيه وأن تكونمسافات السير معقولة، والممرات التجارية المستمرة وتحاشي الممرات المغلقة من طرفها.



-تحقيق أقصى طاقة تسويقية من خلالإعطاء جميع المستأجرين فرص متساوية للاشتراك في العملية التجارية وذلك عن طريقنظرية الجذب، حيث توزع المجمعات التجارية الكبيرة كنقط جذب إستراتيجية في المراكزالتجارية في نهاية الممرات التجارية المكونة من محلات تجارية صغيرة على دور أو أكثربحيث يمر المشترى على المحلات الصغيرة أثناء تحركه بين عناصر الجذب الرئسية، لإنعاشالحركة التجارية في المركز هذا بالإضافة إلى التكامل مع المباني التجارية المشابهةمثل الفنادق والمسارح ومباني الترفيه، … إلخ.



-يجب أن تكون الواجهات الكائنةعلى الجانب أو في الخارج مفصولة عن صالات البيع بحواجز مانعة للأصوات، وأن تكونالواجهة الممتدة إلى طابقين مفصولة عن القطع الأخرى بحواجز مانعة تمامًا للاحتراق،والواجهات المضاءة جيدًا أو انعكاسات على حافة الرصيف المعتم تقدم نتيجة إعلانيةأكيدة.



-يجب الأخذ بعين الاعتبار اتجاهكتلة المركز التجاري فيجب الابتعاد قدر الامكان عن توجيه الكتلة على المحور الرئيسيشرق – غرب.



-لأن الشمس في الصباح وفي الغروبتلج إلى عمق المبنى وتكون مزعجة وتسبب أشعة الشمس انعكاسات حادة، وبالتالي يكونالمحور الرئيسي جنوب – شمال، وبذلك تلج الشمس إلى معظم الفراغات دونانزعاج.



الإنشاء فيالمراكز التجارية:

إنالمبدأ الإنشائي في حل المراكز التجارية هو اختيار الحل المرن الذي يؤمن الاستخدامالسهل المتطور الرئيسية للبيع.





-تستعمل عادة إحدى عادة شبكاتالموديول التالية:

(6×6م ، 9×9م ، 6×12م، 12×12م، 7.5×7.5م) ومن الضروري استعمال الهيكل البيتوني في المراكز التجارية [أعمدة، جسور بلاطات].





-ويجب أن تكون هناك مرونة فيالتصميم لواجهة المتطلبات المختلفة للمستأجرين.



-في المراكز التجارية توضع أقسامالبيع للحاجات اليومية، كفتيريا، (بار)، مواد غذائية، حلوياتفي طابق واحد أي سوبر ماركت وتكون غالبًا في الطابق الأول.



-توزع الأقسام في المراكز، حيثتوضع البضائع التي يزيد عليها الطلب مثل المواد الغذائية والملابس في مكان بعيد،بينما توضع السلع المعمرة والماليات في مدخل المركز وذلك لتبسيط حركة البيع.



محدداتالتصميم:

-المسافات بينالأعمدة الأكثر استعمالاً هي (6، 7.5، 9م) حيث تحقق أقصى مرونة في التصميم، ومنالضروري الوصول إلى أقل طرق الإنشاء تكلفة، لأن الأسقف هي أكثر العناصر المكلفة فيمشاريع المراكز التجارية.





-المرونة في التصميم لمواجهةالمتطلبات المختلفة للمستأجرين.



-توزيع الأقسام في المراكز حث توضع البضائع التي تزيد عليها الطلب مثل المواد الغذائية، أما الملابس ففي الأدوارالعليا.



-الارتفاع فيالمبنى:

-الطابق الأرضي 4.5 – 5 متر.


-الطابق الأولوالمتكرر 3.75 – 4.5 متر.


-الطابقالأخير 3.00 – 4.00 متر.


-يجبإدخال الإضاءة الطبيعية للمراكز التجارية، حيث تعطي شعورًا مستحبًا للجو المحيط،استخدام النوافذ العلوية فوق الرفوف تعطي ضوء النهار الذي يخترق العمق.





الممراتالتجارية:

وهي تعتبرالسمات المميزة للمراكز الحديثة، وتتميز بالآتي:


(1) تتكون من طرق مشاة تحيط بها المحلات التجارية بالإضافةإلى الممرات الجانبية القليلة التي تصل الممر الرئيسي بأماكن الإنتظار.





(2) تقع المداخل الرئيسية في جميعالمحلات الصغيرة على الممر التجاري الرئيسي أو على الممر الجانبي.



(3) يتكون الممر التجاري من طابقواحدًا أو أكثر، ولكن يجب عدم وضع السلالم أو الميول في الدور الواحد لتجنب الحوادثوتعطيل حركة الشراء.



(4) الممر التجاري إما أن يكونمفتوحًا أو مغطى تمامًا أو مكيف بالهواء.



(5) والاتجاه الغالب الآن الممرالغير متسع من 9 – 12 مترًا الذي ينشر على جانبيه المحلات التجارية.



(6) تلعب المجلات البصرية دورًارئيسيًا مثل النافورات والخضرة أو قطع نحت فنية.



(7) توفير عناصر الاتصال الرأسيةبين الأدوار المختلفة وتحقيق الاتصال البصري بين الطوابق المتعددة من خلال الفراغاتالكبيرة التي تطل على هذه الأدوار.





المحلات التجارية:

-من الملاحظ أنهيتم تخصيص الأدوار الأرضية إلى الخامس أو الرابع للمحلات التجارية.





-تتصل هذه المحلات مع بعضها البعضبواسطة الممرات الداخلية وتكون مفتوحة على جميع الأدوار بمستويات مختلفة مع توفيرالمصاعد إما الكهربية أو السلالم المتحركة.



-يتم تصميم الفراغات التجاريةبحيث تكون ملائمة لكافة المحلات التجارية المختلفة.



-يتم تزويدها بالإضاءة الطبيعيةووسائل الأمان مع استخدام التكييف ومقاومات الحريق.



المداخلوالمخارج:

-يجب أن يتوفرهذا النوع من المباني بمداخل ومخارج بحيث تجهز كافة الباحات الضرورية التي يتمبلوغها بالسيارات بمداخل ومخارج بعيدة عن بعضها وتكون بعرض أو ارتفاع 3.50 متر أوأكثر.





-مسافة كل نقطة بالنسبة للمدخل 25متر أو أقل، مداخل ومنافذ "الأدراج" ومخارج وممرات رئيسية من أجل المشتركين بعرضأكبر من 2 متر.



-في الطابق الأرضي يوجد على الأقلمخرجين على الشارع.



-تفتح أبواب الخروج نحو الخارج معمقبض بارتفاع 1.50 عن سطح الأرض من أجل الفتح من الداخل.



-لا توجد أبواب جرارة ولا تعتبرالأبواب الدوارة كنوع مستخدم من الأبواب في هذا النوع من المباني.



الأدراج:

-إن وضع الأدراج وعددها فيهذه الأبنية مرتبط ارتباط وثيق بالحل المعماري بشكل أساسي وكذلك بالطابقية وبعددالأشخاص المستخدمين للمبنى.





-يتعلق عدد وعرض الأدراج بالمداخلوالمخارج بعدد حذف 33% من أجل الرفوف والطاولات.

-يحسب 15 شخص من أجل مساحة 70م2 .





-تتباعد بيوت الدرج مسافة من 25 – 30م.



-ويمكن استعمال الأدراج في نفسالوقت كأدراج هروب، حيث يراعى في الانشاء أ، أن تكون مقاومة للحريق ومقاومة للعواملالخارجية.



-توفير مجموعة من المصاعد بالقربمنها خدمات وحمامات.



-يفضل أن يكون الدرج وخاصة فيأدراج الهروب لأنها أسهل في الحركة وأسرع.



أهم الأدراجالمستعملة:

الأدراج الآلية:


تكون ضرورية لتأدية 200 شخص في الساعة، وتوضع في وسط المبنى وبشكل مرئي منذالمدخل وبميل 30ْ ، بحيث أن يتميز بالطول والسرعة والأمان وعمق الدرج 0.40م وعرضها 0.60متر أو عادة 0.80 سم والسرعة 0.5متر/ث، أما من أجل الارتفاعات الكبيرة 5.20م/ث.





المصاعد:

يحتوي المركز التجاري علىمصاعد متعددة وقريبة من المدخل وبأعداد تتناسب مع عدد الزوار لهذا المكان، توجدأيضًا هناك مصاعد خاصة بالبضائع، وتكون عادة كبيرة في مساحتها وتتحرك من خلالالمخازن التي توجد في الطابق التحت الأرضي حيث منطقة إنزال البضائع ومن ثم إلى كافةالطوابق العلوية كما أنها توجد بصورة متجمعة ومتجاورة ، وذلك للأسباب الشائعةبالإضافة إلى كبر عدد الزوار وحتى تكون عملية الوصول إلى المصاعد سهلة وواضحة.





تتواجد هذه المصاعد قريبة منالمدخل بصورة واضحة للمدخل كما توجد في مركز المبنى بالنسبة لمبانيالمكاتب



تنقسم المصاعدمن حيث الاستخدام إلى أربعة أنواع رئيسة:

مصاعد الأغراض العامة والتجارية.


مصاعد الأبنية السكنية.


مصاعد الهيئات الرسمية والدوائر الحكومية.


مصاعد المخازن.


الى اللقاءفى الجزء الثانى من الوصف ثم موسوعة فن تجهيز المحلات